همسة حب ولمسة حنان

مرحبا بكم ..........منكم واليكم .........نستمر معكم دائما
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شخصيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DECOOO0
مجموعة الخبراء
مجموعة الخبراء
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 490
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 04/05/2007

مُساهمةموضوع: شخصيات   السبت مايو 05, 2007 3:40 am

ليس من اليسير أن تجد كتابا تتمتع بقراءته للدرجة التي تجعلك تقرر أنه لا بد أن يكون من مقتنياتك.. لأنك قد تحتاج إليه.. تراجع فصوله.. تتطلع في موقف.. أو حكمة.. من المواقف والحكم التي ملأت أرجاءه بمنتهى التلقائية والعفوية..

عزيزي القارئ..
ترفق بما ستقرؤه..
فهذه الصفحات قطعة من قلبي..

تلك كانت آخر كلمات المقدمة التي صاغها "محمود عوض" لكتاب "شخصيات".. وهو مجموعة مقالات لصاحبه نشرها بجريدة الأخبار بإيعاز من "إحسان عبد القدوس" رئيس تحرير الجريدة حينها.. عن شخصيات كانت ملء السمع والبصر.. فمن "طه حسين" إلى "الباقوري" إلى "الحكيم"، مرورا بـ"أم كلثوم" و"عبد الوهاب" وغيرهم..

وعن هؤلاء يقول "محمود عوض" في مقدمته: "كان كل شخص يمثل بالنسبة لي معنى أريد أن أقوله، وبقدر إحساسي بالمعنى.. كان يأتي انفعالي بالشخصية، بعضهم كان الانفعال يبدأ بالاختلاف، وبعضهم بالموافقة التي تتحول بعد الفحص إلى اختلاف"..

الجميل في الأمر أنك سوف تقرأ عن هؤلاء ليس سيرتهم الذاتية بالطبع.. ولكنك سوف تقرأ مواقف من حياتهم.. وتقترب من جانب مهم وعميق في تكوينهم.. حتى ليقول الكاتب نفسه: "في هذه الشخصيات عرفت دروسا كثيرة.. وابتسامات أحيانا".. وعندما أقرأ هذه الصفحات الآن من جديد.. فإنني في الواقع أقرأ حلما كبيرا، كنت أحياه في كل مرة.. فهيا بنا نقلب بعضا من صفحات الكتاب..

هذا المشاغب "طه حسين"..

يذكر الكاتب موقفا من المواقف التي تقربنا لجزء مهم وعميق في شخصية الدكتور "طه حسين" فيقول عن حكاية سمعها في الكويت منذ سنتين رواها له الدكتور "أحمد زكي" المدير الأسبق لجامعة القاهرة ورئيس تحرير مجلة العربي: "كان أحمد زكي وكيلا لكلية العلوم وكان العميد إنجليزي الجنسية وعندما انتهت مدة العميد الإنجليزي في سنة 1936، قام أساتذة الكلية بانتخاب الدكتور "أحمد زكي" عميدا. وطبقا للقانون أرسل القرار إلى وزير المعارف لاعتماده، وهنا اعترض الوزير على قرار الأساتذة؛ لأن "أحمد زكي" لم يكن من رجال الحكومة!! كان رجل علم، ولم يكن رجل سياسة... وهنا أثارت المعارضة أزمة في البرلمان حسمها رئيس الوزراء بقوله: إن القانون يعطينا الحق -كحكومة- في أن نوافق.. أو لا نوافق.. هذا كل شيء..

وبدون علم "أحمد زكي" ذهب "طه حسين" إلى رئيس الوزراء –متطوعا- وسأله: عملتم إيه في المشكلة؟
رد رئيس الوزراء: مشكلة إيه؟
قال "طه حسين": مشكلة "أحمد زكي".
فرد رئيس الوزراء: "أحمد زكي" مين؟

فقال "طه حسين":
"يا أخي... إن كان رجال السياسة لا يعرفون أقدار أهل العلم والفكر، فهذه مشكلة رجال السياسة.. إن أقدار الناس وقيمتهم لن يحددها في النهاية أن تعرفهم أو تجهلهم.." ثم يستطرد الكاتب "كلمات قاطعة قالها "طه حسين" لرئيس الوزراء.. وانصرف غاضبا!!..

ولم يكتفِ "طه حسين" بذلك فلم يسكت ولم يجامل.. لم يشترِِ ود رئيس الوزراء بالصمت، وأخذ يحارب وكأنها قضية عمره حتى أعيدت لـ"أحمد زكي" كرامته الضائعة.. في الوقت الذي لم يعلم فيه صاحب المشكلة نفسه ما يدور، وما دور "طه حسين" في عودته لمكانته التي اختارها أساتذة الكلية إلا بعدها بأربع سنوات.. وعندما علم بالأمر بكى...

ولن أعلق على هذا الموقف بأكثر من قولي: هكذا يكون العلماء.. وهذا هو دور المثقفين الذين لم يبيعوا أنفسهم على أعتاب السلطان..

الشيخ "الباقوري".. ورأي عن الحب

كان الكاتب "محمود عوض" يحاور "الباقوري" عندما رن جرس التليفون للمرة الرابعة أثناء الحديث ولكنه هذه المرة لزوجته، وهنا خطرت للكاتب فكرة حيث يقول في نفسه: "الباقوري قال منذ دقائق إنه لم يرَ زوجته قبل الزواج؟؟ وهو أيضا يقول: إننا نشبه زماننا بأكثر مما نشبه آباءنا؟؟ لماذا لا نسأله إذن عن نظرته للمرأة في هذا العصر؟ فلنجرب"!! وسأله بالفعل فإذا بـ"الباقوري" يقول:

"إن الأساس الأصيل للحب هو تقارب وجهات النظر بين الرجل والمرأة.. والمرأة لا يعجبها مطلقا الرجل المخنث. فالمرأة لا تبحث في الرجل عن تكرار لنفسها، إنما هي تبحث عن شيء مختلف.."

واستطرد الشيج الجليل قائلا: "الحب قبل الزواج ليس حبا، إنه بالكثير شهوة حب وعلى قدر ما يكون الحب شهوة، يكون بقاؤه شهوة.."
وعن الحب والإعجاب يقول: "الحب يزيد عن الإعجاب.. والحب يخاطب في الطرف الآخر رقته وذوقه وأخلاقه"

فماذا عن الحب والسعادة؟
يقول "الباقوري": "الحب الموفق عنصر من عناصر السعادة، ولكنه ليس السعادة كلها.. إن السعادة في رأيي هي نفس مطمئنة راضية تتنزل عليها السكينة، ولقمة عيش تسد الجوع، وثوب يقيك حر الصيف وبرد الشتاء، وزوجة تسكن إليها وتسكن إليك، أما ما وراء ذلك فمن كماليات الحياة.. التي قد تكون جناية عليك بأكثر مما تكون سعادة لك، فكلما قلت مطالب الحياة باتت معالم السعادة في جوانبها"..

وهنا أقف لأختتم هذا الجزء من حوار الكاتب مع الشيخ "الباقوري" بحكمة لفيلسوف هو "جون ستيوارت مل" إذ يقول: " لقد تعلمت أن أحقق سعادتي بتقليل رغباتي.. أكثر مما أحققها بمحاولة تحقيق رغباتي".. ولعلني أذكر هذه الحكمة للفيلسوف والتي تلتقي مع عالم الدين الكبير لأؤكد على معنى أؤمن به ألا وهو أن الدين الصحيح هو دين الفطرة السليمة.. وأن الطريق إلى معرفة الخير واحدة، وهي الحكمة، ومن الحكمة أن نأخذ العلم والمعرفة التي تتفق مع الفطرة السليمة مهما كان قائلها...

"عبد الوهاب" ودرس في الأمل

وعن حديثه مع المطرب والموسيقي العبقري "محمد عبد الوهاب" يقول: "لقد أدخلَنا عبد الوهاب عصر السرعة والبساطة والاختصار، البلاغة هي الاختصار.."، وإليك هذا الحوار الذي يسأل فيه "محمود عوض" و"عبد الوهاب" يجيب..

- ما أهم صفة؟
- في إيه؟
- في الحب..
- التضحية
- في المرأة..؟
- الحنان
- في الرجل..؟
- الفهم
- ما أكبر مقلب..؟
- القمر!!.. (فنحن نشبه كل جميل بالقمر، وهو جسم بارد معتم!!)
- أخطر امرأة..؟
- الكاذبة
- أصدق شخص..؟
- الطفل
- أضخم مشكلة..؟
- السعادة
- أحلى ساعة..؟
- الآن..
- أحسن يوم..؟
غدا...

ولعنا من خلال هذا الحوار نستطيع أن نتعرف على شيء من فلسفة "عبد الوهاب" لحياته.. وسر ما كان يبدو عليه كثيرا من صفاء شبه دائم.. فهو يرى دائما أن أحلى ساعة هي التي يعيشها الآن.. أي بعيدا عن الماضي تماما.. ذلك الماضي الذي كثيرا ما أفسد بفرض نفسه علينا عمرا من حياتنا.. وفي نفس الوقت يرى أن أحسن يوم هو غدا بإذن الله.. وفي هذا دليل على أنه دائما ما كان يأمل خيرا في الغد..

وكأننا ونحن نتصفح هذه الكلمات نضع أيدينا على إحدى أهم العقبات في طريق سعادتنا.. أننا نضع الحاضر فريسة سهلة بين أنياب الماضي فيلتهمه، ثم نستقبل الغد بإحباط مهلك فيغتاله..

هذا الكتاب بكل ما يحمله من شخصيات وأفكار قد يدفع بعضنا لأن يعيدوا النظر في أمور، ربما كانوا ينظرون إليها على أنها من المسلمات..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kareem
Admin.com
Admin.com
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 503
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 04/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات   الخميس مايو 31, 2007 6:08 pm

ميرسى كتيررر ليك يا خالد على الموضوع الجميل والرائع




مشكور
مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكور
مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
EL DoKsH
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 62
تاريخ التسجيل : 04/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات   الجمعة يونيو 08, 2007 9:26 pm

تشكر يا ماااااااان موضوع جامد

_________________
لاتتم الاعمال العظيمة بالقوة ولكن بالصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
DECOOO0
مجموعة الخبراء
مجموعة الخبراء
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 490
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 04/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: شخصيات   الخميس أغسطس 02, 2007 7:24 pm

العفو و ان شاء الله ديما

_________________
المخلص للابد >>>>>>>>DECOOO0



جيت أضحك
لقيت الضحك يستاهل جلوسك
جيت أبكي
لقيت الدمع ماتمسحة إلا كفوفك
جيت أسكت
لقيت سكوتي يحلى بسماع صوتك
جيت أحكي
لقيت الحكي يحلى وعيني تشوفك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شخصيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسة حب ولمسة حنان :: كلاااااااااااااام كبير كبير-
انتقل الى: